دور التحول الرقمي في تحسين عمليات التدقيق الخارجي في المصارف الإسلامية

إعداد: وسن فواز الجدي (1)، د. داليا إبراهيم مصطفى (2)

أولاً: التحول الرقمي ضرورة ملحة

أصبح التحول الرقمي في عصر التكنولوجيا الحديثة ليس مجرد خيار بل ضرورة ملحة لجميع الشركات والمؤسسات في السوق، لضمان بقاءها وتنافسها في السوق العالمية(3)، حيث يقوم التحول الرقمي على تبني التقنيات الحديثة لتعزيز الأداء والكفاءة في هذه المؤسسات، وهو عملية تحويلية جذرية تشمل جميع جوانب العمل المؤسسي. ومع التقدم المستمر في مجالات الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وتحليل البيانات الضخمة، أصبح يتعين على الشركات والمؤسسات باختلافها اعتماد هذه التقنيات لضمان تحسين خدماتها وكفاءتها التشغيلية. (4)
ولم تكن شركات التدقيق الخارجي عن منأى من هذا التحول الرقمي، فللتحول الرقمي أثر بالغ الأهمية على مهنة التدقيق الخارجي التي تبنت تقنيات مختلفة للتطوير من جودة مهامها. وعليه، يلعب التدقيق الخارجي دورًا محوريًّا في تقييم المؤسسات المالية، وما ينتج عن ذلك من إعطاء رأي أكثر دقة عن مدى عدالة بيانات هذه المؤسسات وأنظمتها الداخلية، ومدى موافقتها لأحكام الشريعة الإسلامية من جهة، والمعايير الدولية والقوانين المحلية من جهة أخرى.

ثانيًا: أنواع التقنيات الرقمية المستخدمة في التدقيق الخارجي

تلعب التقنيات الرقمية دورًا محوريًّا في عملية التحول الرقمي في شركات التدقيق، حيث تستخدم هذه التقنيات لتحسين الأداء والكفاءة التشغيلية لها. ومن هذه التقنيات المستخدمة: (5)

  1. الحوسبة السحابية (Cloud Computing): حيث تتيح هذه التقنية تخزين البيانات والموارد عبر الإنترنت، مما يسهل الوصول إليها وإدارتها بفعالية عند دراسة البيانات المالية في المصارف الإسلامية.
  2. الذكاء الاصطناعي (Artificial Intelligence): الحديث عنه يكاد لا ينتهي، لكن بشكل موجز فهو يوفر قدرات تحليلية متقدمة من خلال التعلم الآلي والتعرف على الأنماط الموضوعة أمامه في أي نص مهما كان نوعه أو ماهيته من بيانات المصارف الإسلامية، مما يمكن من إجراء تدقيق أكثر دقة وفعالية.
  3. تحليل البيانات الضخمة (Big Data Analytic): حيث يمكن من استخراج وتحليل كميات هائلة من البيانات المتنوعة للمصارف الإسلامية بسرعة ودقة عالية.
  4. إنترنت الأشياء (Internet of Things): حيث يسمح بربط الأجهزة والأنظمة بالشبكة لتبادل البيانات وتحسين عمليات التدقيق على بيانات المصارف الإسلامية.
  5. تقنيات الواقع المعزز والواقع الافتراضي (Augmented Reality and Virtual Reality): تخلق تجارب تفاعلية واقعية تسهم في تعزيز الفهم العميق لبيانات المصارف الإسلامية الناشئة عن أنشطة مالية مختلفة خاصة أنها تخضع لأحكام الشريعة مما يتطلب فهمها في سياقها بشكل سليم.

ثالثًا: استعراض الآثار المتوقعة للتحول الرقمي على مهنة التدقيق الخارجي (فرص وتحديات)

للتحول الرقمي تأثير كبير على مهنة التدقيق الخارجي في المؤسسات المالية الإسلامية، ويمكن تلخيص آثاره المتوقعة في الفرص التالية: (6)

  1. تحسين الكفاءة: يمكن للتقنيات الرقمية؛ مثل تحليل البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي تحسين فعالية وسرعة عمليات التدقيق والتحليل؛ مما يؤدي إلى تحقيق أداء أفضل.
  2. تطوير الخدمات: يمكن استخدام التقنيات الرقمية لتطوير خدمات التدقيق وتقديم خدمات متقدمة؛ مثل التحليل التنبؤي والتدقيق الذاتي والتدقيق الذكي.
  3. تعزيز التواصل: يمكن للتقنيات الرقمية تعزيز التواصل والتعاون بين أعضاء فريق التدقيق والعملاء؛ مما يسهل مشاركة البيانات بشكل آمن وفعال.

وبالمقابل، فقد خلق التحول الرقمي تحديات جديدة ومن أبرزها:

  1. أمن البيانات: يشكل التحول الرقمي تحديات كبيرة فيما يتعلق بأمن البيانات، حيث يجب تبني إجراءات وسياسات صارمة لحماية البيانات المالية والمعلومات الحساسة.
  2. تحديات التدريب والتطوير: يتطلب التحول الرقمي تطوير قدرات فرق التدقيق في التعامل مع التقنيات الجديدة واستخدامها بشكل فعال، مما يتطلب تدريبًا وتطويرًا مستمرًا.
  3. تغير الدور الوظيفي: قد يتطلب التحول الرقمي تغييرًا في دور المدقق الخارجي، والتركيز على التحليل والتفسير والاستشارة بدلاً من المهام التقليدية، حيث سيصبح دورهم استراتيجيًّا أكثر، وموجهًا نحو تقديم القيمة المضافة من خلال فهم أعمق للبيانات، والمساعدة في اتخاذ القرارات المستنيرة.

رابعًا: الخاتمة وآفاق البحث المستقبلية:

أصبح التحول الرقمي ضرورة لا غنى عنها في مهنة التدقيق الخارجي في المصارف الإسلامية، حيث يوفر فرصًا لتحسين الكفاءة وتطوير الخدمات وتعزيز التواصل. ومع ذلك، يأتي التحول الرقمي مع تحديات كبيرة تتعلق بأمن البيانات، وتدريب الفرق، وتغيير الدور الوظيفي. لذلك، يتطلب النجاح في التحول الرقمي التخطيط الجيد والاستثمار في التقنيات والتدريب المستمر للمدققين. كما ينبغي التركيز على تطوير السياسات والإجراءات التي تضمن حماية البيانات، وتعزز الثقة في العمليات الرقمية.
ومن هنا ندعو الباحثين إلى القيام بدراسات أعمق لبيان كيفية تطبيق التقنيات الرقمية بشكل فعال في عمليات التدقيق، وتحليل أثر هذه التقنيات على جودة وموثوقية التدقيق في المصارف الإسلامية، وتطوير نماذج عمل جديدة تستفيد من الإمكانيات الكاملة للتحول الرقمي آخذين بالاعتبار خصوصية المصارف الإسلامية من حيث خضوعها لأحكام الشريعة الإسلامية.

(1) باحثة، الجامعة الأردنية – كلية الشريعة/ قسم المصارف الإسلامية.
(2) أستاذ مساعد، الجامعة الأردنية – كلية الشريعة/ قسم المصارف الإسلامية.
(3) بنك صفوة الإسلامي ،2019، الموقع الإلكتروني. تم الاسترجاع من https://www.safwabank.com/ar/.
(4)– World Economic Forum. (2018). The Digital Transformation Initiative: Transformation of Industries – Digital Transformation Initiative – Framework..
(5)2018- World Economic Forum .
(6)– Roe, D. (2019, March). 6 Digital transformation challenges enterprises need to overcome. CMS Wire. تم الاسترجاع من https://www.cmswire.com/.

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *